من نيم إلى سان تروبيه

هذا الربيع، ترتقي فيلبروكان بانجذابها إلى حقبة السبعينات إلى مستوى أعلى مع مجموعة دينيم صغيرة وجديدة بالكامل، تم ابتكارها بالتعاون مع مصنّعي الدينيم الفاخر الإيطاليين الرائدين، Giada S.P.A

ربما كان يرتدي جينزاً فيما كان يعدّل المرآة الوسطية في سيارته. لم يكن فريد بريسكيل، مؤسِّس فيلبروكان، غريباً عن الدينيم، أشهر شيء حدث على الإطلاق في مسقط رأسه، بلدة نيم – حتى ذلك الحين. أو ربما كان يرتدي اللباس لكامل الجسم من قطعة واحدة (overalls) المفضل لديه. لقد كان فريد من عشّاق سباقات السيارات.

أما ما نعرفه فهو التالي فقط: ما إن رأى لافتة سان تروبيه، لم يلتفت أبداً إلى الوراء. في مكان ما وسط هدير المحركات، الضحكات والبحر الأبيض المتوسط، أطلق مؤسس فيلبروكان الشاب ثورة خاصة به: أول زوج من شورتات السباحة مصمم خصيصاً ليرتقي بالأناقة، الحركة والراحة.

بحلول صيف 1971، شكّل كلُّ من فيلبروكان والدينيم رمزاً للحرية. الحرية لركوب الدرّاجات والسيارات مثل ستيف ماكوين وجان لوي ترانتينيان. الحرية لاعتماد الأناقة وحملها بجرأة إلى أماكن جديدة: تحديداً، شورت جينز.

في سنة 2019، شهدت اتفاقية ترخيص جديدة مع المتخصصين الإيطاليين في الدينيم الفاخر، Giada S.P.A، إعادة انطلاق فيلبروكان تماماً من النقطة

التي توقف عندها فريد. ومع الجودة والحرفية العاليتين كقاسم مشترك بينهما، تعيد مجموعة “السبعينات” (Seventies) الصغيرة النظر في البناطيل والجاكيتات مع أرقى نسيج إيطالي للجينز.

من قمصان الشامبري المتموّج إلى قمصان التي-شيرت التي تريدون معها الاعتناء بدراجاتكم النارية، تسمح لكم هذه المجموعة أن تتسخ أيديكم مع المحافظة على إطلالة رائعة. تم تصميمها لتوفر الدقّة والأداء العاليين بغض النظر عن الجاذبية التي لا يمكن إنكارها والموجودة في تسارع نبضات القلب، الجاكيت، الشورت، القبّعات واللباس لكامل الجسم من قطعة واحدة (overalls).

لو وُجد أمر واحد علّمنا إياه براندو وباردو غير الظهور بشكل رائع على درّاجة هارلي، لكان أن رموز الصيف تحيا في الجينز. مع تميّزها بعقود من الخبرة في ملابس العطلات وملابس الدينيم، تضم مجموعة “السبعينات” (Seventies) تصميمين جديدين لكامل اليوم ولكل يوم – واحد بساقين مستقيمتين وواحد بساقين تتّسعان في الأسفل (flared) – يتبعهما خط رئيسي للأب والابن من مجموعة خريف 2019. مع تكراره هنا لأول مرة على الإطلاق، سيقدّم شعار فيلبروكان الأصلي من سنة 1971 كل أحاسيس الحنين إلى الصيف. نعتقد أن الأزرق هو اللون الأكثر دفئاً.

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s