بريتلينغ (Breitling) وفريقها من راكبي الأمواج يطلقون إصداراً محدوداً من ساعة سوبرأوشن هيريتاج (Superocean (Heritage

أطلقت بريتلينغ (Breitling) ساعتها الجديدة سوبرأوشن هيريتاج أوشن كونسرفانسي ليمتد إديشنSuperocean) (Heritage Ocean Conservancy Limited Edition في بالي بدعم من نجوم فريقها لراكبي الأمواج كيلي سلاتر وسالي فيتزجيبونز وستيفاني جيلمور. ونظمت بريتلينغ (Breitling)، بالتعاون مع منظمة الحفاظ على المحيطات أوشن كونسرفانسي (Ocean Conservancy)، حملة لتنظيف الشاطئ احتفالاً بإطلاق هذه الساعة التي يقتصر إنتاجها على 1000 قطعة فقط.

أطلقت بريتلينغ (Breitling) في 10 مايو 2019 ساعة ذات إصدار محدود احتفالًا بشراكتها المهمة مع منظمة الحفاظ على المحيطات أوشن كونسرفانسي (Ocean Conservancy). وكان حفل الإطلاق، الذي جرى في بالي بالتعاون مع المنظمة المذكورة، جزءًا من مبادرة لتنظيف الشاطئ شارك فيها 100 من ضيوف بريتلينغ (Breitling) ومئات من المتطوعين من بالي والمنطقة المحيطة بها، وأدت إلى تنظيف الشاطئ من مئات الكيلوغرامات من النفايات والمخلفات البلاستيكية.

وساهم في حملة التنظيف أعضاء فريق بريتلينغ (Breitling) لراكبي الأمواج، الأمريكي كيلي سلاتر والأستراليتان سالي فيتزجيبونز وستيفاني جيلمور، الذين شاركوا في أول مهمة مشتركة لهم ضمن فريق بريتلينغ (Breitling). وقال كيلي سلاتر، الذي يُعد أكثر راكبيّ الأمواج نجاحاً في كلّ الأزمنة: “أنا أقول دائماً – وأعتقد أنه يمكنني الحديث بالنيابة عن جميع أعضاء فريق راكبي الأمواج – إن الشواطئ هي فعلياً مكاتبنا. إن ما رأيناه هنا وعلى الشواطئ وفي المحيطات حول العالم هو أمر صادم. وأود أن أشكر بريتلينغ (Breitling) ومنظمة الحفاظ على المحيطات أوشن كونسرفانسي (Ocean Conservancy) على جهودهما المشتركة في مكافحة التلوث بالبلاستيك. ويمكننا جميعاً المساهمة في توفير بيئة نظيفة لأنفسنا ولأجيال المستقبل.”

احتفال بالشراكة

لا تحتفل ساعة سوبرأوشن هيريتاج أوشن كونسرفانسي ليمتد إديشن (Superocean Heritage Ocean Conservancy Limited Edition) فقط بالشراكة بين بريتلينغ (Breitling) ومنظمة الحفاظ على المحيطات أوشن كونسرفانسي (Ocean Conservancy)، بل تحتفي أيضاً بالتزامهما المشترك بالمساعدة في الحفاظ على محيطات صحية وشواطئ نظيفة، حيث تشارك بريتلينغ (Breitling) في برامج التنظيف التي تنظمها منظمة الحفاظ على المحيطات أوشن كونسرفانسي (Ocean Conservancy) لإبقاء البحار والمحيطات نظيفة وصحية.

وأكد جورج كيرن، الرئيس التنفيذي لبريتلينغ (Breitling) على أهمية الدعم الذي تقدمه شركته إلى منظمة الحفاظ على المحيطات أوشن كونسرفانسي (Ocean Conservancy) لنشر الوعي حول العالم حول مهامها ومبادراتها الهادفة للحفاظ على نظافة البحار والمحيطات، حيث قال: “هذه المبادرة في بالي تؤكد على قوة شراكتنا مع منظمة الحفاظ على المحيطات أوشن كونسرفانسي (Ocean Conservancy) .ومن خلال إطلاق هذه الساعة الجديدة، نسعى إلى إضافة عنصر مفيد إلى شراكتنا ومشاريعها العالمية. وأود أن أشكر منظمة الحفاظ على المحيطات أوشن كونسرفانسي (Ocean Conservancy) وجميع المتطوعين وأعضاء فريق بريتلينغ (Breitling) لراكبي الأمواج على دورهم في النجاح الكبير لهذا الحفل وهذه الحملة.”

كما عبرت جانيس سيرلس جونز، الرئيس التنفيذي لمنظمة الحفاظ على المحيطات أوشن كونسرفانسي (Ocean (Conservancy، عن حماس مماثل بشأن الشراكة بين منظمتها وبريتلينغ (Breitling)، قائلة: “نحن جميعاً فخورون بالعمل مع بريتلينغ (Breitling) .ساعة سوبرأوشن هيريتاج أوشن كونسرفانسي ليمتد إديشن (Superocean Heritage Ocean Conservancy Limited Edition) الجديدة رائعة بحق. ونحن سعداء لأن هذه الشراكة تساهم في عملنا المهم في تنظيف المحيطات من النفايات والمخلفات البلاستيكية.”

مزايا فريدة

تتميز ساعة سوبرأوشن هيريتاج أوشن كونسرفانسي ليمتد إديشن (Superocean Heritage Ocean Conservancy Limited Edition) بغطاء خلفي نُقش عليه شعار منظمة الحفاظ على المحيطات أوشن كونسرفانسي (Ocean Conservancy) ورقم الإصدار المحدود “1 من 1000”. وهي تعمل بالحركة الميكانيكية بريتلينغ كاليبر 13 (Breitling Caliber 13)، ولها قرص دوار أحادي الاتجاه وشديد الصلابة ومقاوم للخدش والصدمات، عليه نقطة مركزية عند الرقم 12، وهي ميزة مفيدة للغواصين. وقد طُليت هذه النقطة، بالإضافة إلى عقربي الدقائق والساعات، بمادة سوبرلومينوفا (®Super-LumiNova) تعكس ضوءًا أزرقًا بدلاً من الضوء الأخضر المعتاد. هذا التغيير في اللون يتناسب مع تصميم الساعة، حيث كُتبت على مينائها الفضي كلمة سوبر أوشن “Superocean” باللون الأزرق. وهناك أيضاً ظلال من اللون الأزرق وعقرب ثوانٍ أزرق اللون وميناءان فرعيان عليهما ظلال من اللون الأزرق أو مطليان بالنيكل.

أسورة مبتكرة وصديقة للبيئة

تأتي الساعة المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ التي يبلغ قطرها 44 ميلمتراً مع سواري ناتو مصنوعين من خيط إيكونيل (®ECONYL)، وهو مادة مبتكرة صُنعت من نفايات النايلون التي تعلق في شبكات الصيد في المحيطات حول العالم. ويتميز السواران بمتانة شديدة، كما يمكن إعادة تدوير خيط إيكونيل (®ECONYL) لعدد غير محدود من المرات. وتُقدم الساعة على سوار ناتو أزرق مخطط، ويأتي معها سوار ناتو إضافي أزرق اللون. كما صُنعت عبوة الساعة من مواد قابلة للتدوير بنسبة %100.

المحافظة على إرث ساعة سوبر أوشن (Superocean)

صُنعت ساعة سوبر أوشن (Superocean) الأصلية من بريتلينغ (Breitling)، التي أُطلقت للمرة الأولى في عام 1957، لتلبية احتياجات الغواصين المحترفين. ولكنها سرعان ما أصبحت المفضلة لدى الغواصين الهواة وعُشاق الغطس، وجذبت عدداً كبيراً من الأشخاص الذين أحبوا تصميمها الجريء وأدائها ووظائفها الاستثنائية.

تنتمي ساعة سوبرأوشن هيريتاج أوشن كونسرفانسي ليمتد إديشن (Superocean Heritage Ocean Conservancy Limited Edition) لإرث واحدة من أروع الساعات. ولكنها فوق ذلك تذكر كل واحد منا بأنه يمكننا جميعاً الاضطلاع بدور مهم في الجهود الهادفة إلى المحافظة على نظافة الشواطئ والمحيطات. وسيتم التبرع بجزء من مبيعات الساعة لمنظمة الحفاظ على المحيطات أوشن كونسرفانسي (Ocean Conservancy) وجهودها العالمية لمكافحة تلوث المحيطات.

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s