كوروم تتألق بإصدارات جولدن بريدج الفاخرة

قامت دار الساعات “كوروم – CORUM ” بطرح إصدارات جولدن بريدج باللون الأسود مجدداً: يعود طراز “جولدن بريدج” في ما لا يقل عن ستة إصدارات حديثة معاصرة وحصرية، مزينة بالكامل باللون الأسود. يتم اليوم كشف النقاب عن الأولين، يظهران شكلاً جديداً قوياً ومعاصراً لهذه الأيقونة التي تم تقديمها لأول مرة منذ أربعين عامًا.

تتغير الموضات، ومع ذلك يبقى طراز جولدن بريدج. قطعة فريدة كان خارج سياق التوجهات منذ إنشائها في عام 1980، وقد تم أعيد اختراعها اليوم في ستة إصدارات معمارية ذات تصميم جمالي أصيل. سيتم الكشف عنها تدريجيا خلال الأشهر القليلة المقبلة، وقد تم الكشف عن أول اثنين اليوم.

ويشكل الحضور الطاغي لطلاء DLC الأسود على علبة الساعة، الطارة والإبزيم أساس التصميم. كل هذه المكونات تبرز بعمقها، مما يسمح بتناقض مذهل مع حركة الباغويت، والتي تجذب كل الأضواء بانعكاساتها الذهبية أو الوردية.

يوضح جيروم بيارد، الرئيس التنفيذي للشركة قائلاً: ” إن المبدأ التأسيسي لجولدن بريدج هو التركيز على حركة الباغويت. منذ عام 1980، تم تصميم القطعة لجذب كل الاهتمام. هذه الإصدارات الجديدة هي المثال الرائع لهذا. يضفي اليتانيوم و DLC العمق والحداثة على العلبة ، التي تحمل داخلها هذا العيار الأسطوري بالقوة والأناقة “.

نحتية كالعادة، تثبت حركة الباغويت مجدداً براعتها وحداثتها. هنا، تعمل إلى جانب بنية تم مطورة خصيصاً من كوروم تجسد هندسة الجسور المتداخلة التي تستحضر أروع تحف العبقرية البشرية، لا سيما الجسور المعلقة مثل البوابة الذهبية “جولدن جايت” أو جسر بروكلين. تتطابق الحركة بشكل كامل مع عالم كوروم الفني، وجذورها

في لا شو دو فون (حيث ولد Le Corbusier) ، وارتباطها التاريخي بالفن وقدرتها على التحرر من قوانين صناعة الساعات.

القطعة متوفرة في نسختين: الذهب الأبيض والذهب الوردي. تم يتضح هذا التنوع على الحركة، العقارب، الحافة الخارجية، والتاج والمسامير التي تحافظ على بنية كلا جانبيْ حركة الباغويت. باقي الغطاء أسود. هذه هي المرة الأولى التي تقدم فيها كوروم سواراً مطاطياً أسود ، معرقاً ومنقوشاً باسم العلامة، على طراز جولدن بريدج.

سيتم تكميل هذا النموذج الجديد، القوي الحيوي لـ “جولدن بريدج دي إل سي” (Golden Bridge Titane DLC) في الأشهر القادمة بطرازيْن آخرين ، كل منهما متوفر بنفس درجة الذهبي. هذه اللوحة الثلاثية الطموحة، التي تتجه بقوة نحو قوة هندستها المعمارية، تبث الحياة في جولدن بريدج، وموجهة لجمهور جامعي الساعات الراقية المعاصرة الراديكالي.

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s