كانون تطلق برنامج “كانون على الطريق” لإلهام طلاب المنطقة وإعداد الجيل المقبل من صنّاع القصص

تنطلق النسخة الأولى من البرنامج في “كيدزانيا” بدبي مول بتاريخ 28 يوليو

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 28 يوليو 2019: أعلنت كانون الشرق الأوسط، الشركة الرائدة في مجال تقنيات وخدمات التصوير، عن إطلاق برنامج “كانون على الطريق” في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ولبنان. ويندرج هذا البرنامج في إطار رؤية كانون الشرق الأوسط الرامية إلى دعم المبادرات التعليمية في المنطقة من خلال تشجيع الشباب على التفاعل مع تقنيات المستقبل وبناء بيئة تعليمية تركز على ابتكارات التصوير الرقمي الجديدة وصناعة المحتوى الأصلي.

ويستهدف برنامج “كانون على الطريق” الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و 14 عاماً، ويعمل على توفير حلول تنسجم مع الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة والرامي إلى تعزيز فرص الطلاب بالحصول إلى التعليم الجيد والقائم على الابتكار. ومن شأن المبادرات المشابهة لبرنامج “كانون على الطريق” أن تسهم في تمكين جيل الشباب من الاستعداد لتلبية احتياجات عالمنا المستقبلي وعيش حياة ملؤها النجاح وتحقيق مسيرة مهنية مثمرة.

ولطرح البرنامج، تتشارك كانون مع عدة مدارس ومراكز تعليمية ومراكز للتسوق. وسيضم البرنامج في كل واحد منها أربع مناطق تفاعلية تشمل: “أكاديمية كانون للصغار” (Canon Academy Junior)؛ ومنطقة التواصل الاجتماعي؛ ومنطقة الطباعة ومنطقة البيئة. وستخضع المناطق الأربع لإشراف متخصصين متمرّسين في كل موضوع.

وبهدف إطلاق برنامج “كانون على الطريق” وتقديمه للشباب، تشاركت كانون مع “كيدزانيا” في دبي مول لاستضافة اثنتين من الجلسات العامة وتبلغ مدة كل واحدة منها 3 ساعات بتاريخ 28 يوليو في الساعة 03:00 بعد الظهر والساعة 06:30 مساءً على التوالي. وستقام جلسة ثالثة في “كيدزانيا” بتاريخ 19 أغسطس احتفاءً باليوم العالمي للتصوير. وسيكون التسجيل لحضور الجلسات التي سيتم تنظيمها في “كيدزانيا” مجانياً وستكون الأولوية للمسجلين أولاً.

وفي هذا السياق، قالت مي يوسف، مديرة الاتصال المؤسسي وخدمات التسويق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة “كانون الشرق الأوسط”: “يعد ’كانون على الطريق‘ برنامجاً فريداً من نوعه بفضل المنهجية التي يطبقها على صعيد التعليم، وتبنيه أساليب التدريس الجديدة التي تتناول الموضوعات المعنية بالمستقبل. ومن خلال تمكين الشباب من التعرف على عددا من أحدث التقنيات عبر التجارب التفاعلية والعملية، سيتاح لنا صقل مواهبهم ومنحهم فرصة المضي قدماً في رحلة تعليمية ناجحة. وفي الوقت الذي يسلط فيه

برنامج ’كانون على الطريق‘ الضوء على العديد من العناصر الرقمية الرئيسية، فإنه يتطرق أيضاً إلى مواضيع هامة مثل الأمن السيبراني والبيئة، الأمر الذي يضمن منح الطلاب نهجاً شاملاً ودقيقاً لاكتساب المعرفة والمهارات”.

وأضافت مي يوسف: “يعتبر الوصول إلى التعليم الجيد تحدياً عالمياً تجلّى في أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة. لكن تقديم الدعم للمناهج الدراسية عبر مبادرات تتيح لطلاب المدارس الوصول إلى التقنيات المستقبلية؛ سيمكننا من رسم ملامح الخطوات الواجب اتباعها لتحقيق نقلة نوعية في المنظومة التعليمية كي تغدو أكثر صلة بجيل اليوم من الطلاب”.

وفيما يتعلق بمناطق برنامج “كانون على الطريق” الأربع، ستسلط “أكاديمية كانون للصغار” الضوء على تعليم التصوير الفوتوغرافي من خلال منهجية السرد القصصي، حيث سيتعلم الطلاب كيفية التقاط الصور لإعداد قصة مصورة لوسائل التواصل الاجتماعي بإضافة مؤثرات بصرية وتعليقات من مخيلتهم وإبداعهم. كما ستسلط الجلسة الضوء على موضوعات ذات أهمية عالمية تتناول مسائل الحفاظ على الأمان أثناء الخوض في عالم الإنترنت واستخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي والتركيز على مشاركة المحتوى بأمان والحد من حالات التنمر.

أما منطقة الطباعة، فستكون مخصصة لاستعراض تقنيات الطباعة المختلفة التي طورتها كانون لتمكين الطلاب من الاختيار بين طابعات كانون Pixma و Selphy و Zoemini لطباعة الصور التي التقطوها أثناء جلسة “أكاديمية كانون للصغار”. وبحلول ذلك الوقت، سيكون الطلاب قد ابتكروا مشروعاً يتمتع بمحتوى أصلي من بنات أفكارهم من الألف إلى الياء، مما يضمن غرس ثقتهم بما أنجزوه من عمل.

ويختتم البرنامج بالتركيز على الوضع الراهن للبيئة المحيطة بنا وكيفية الطباعة بمسؤولية، وأهمية إصدار الشهادات البيئية؛ وإعادة تدوير واستخدام منتجات الطباعة؛ وأهمية فصل النفايات بالنسبة لعملية إعادة التدوير التي تعتبر محوراً رئيسياً للانتقال نحو اقتصاد دائري مستدام.

ويمكن لكافة مدارس المنطقة التي تعتزم المشاركة في برنامج “كانون على الطريق” التواصل مع فريق كانون عبر: me.com-events@canon.

وعلى مدار السنوات القليلة الماضية، أطلقت كانون أيضاً سلسلة من المبادرات التي تهدف إلى دعم التعليم في جميع أنحاء المنطقة، وستواصل الشركة البناء على نجاح هذه المبادرات. كما نظمت الشركة في العام الماضي فعالية “يوم كانون من أجل العطاء” لجمع التبرعات، لدعم برنامجين تعليميين في المنطقة بهدف المساعدة في تأسيس مواطنين مستقبليين من خلال توفير التعليم الأساسي للأطفال. كما أبرمت كانون في الآونة الأخيرة في المملكة، شراكة مع “نفهم”، وهي عبارة عن منصة تعليمية مجانية عبر الإنترنت، لإطلاق دورة مبتكرة للتصوير الفوتوغرافي وصناعة الأفلام للشباب عبر الإنترنت، بعنوان “حكاية صورة”. وتأتي جميع هذا المبادرات انطلاقاً من فلسفة “كيوسي” التي تنتهجها شركة كانون وتعني “العيش والعمل من أجل الصالح العام”.

 

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s