تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة

انعقاد مؤتمر الطرق الدولي الـ 26 في أبوظبي تأكيداً لريادة الإمارة في مجال البنى التحتية وقدرتها على تنظيم الأحداث العالمية الكبرى

* تستضيف العاصمة أبوظبي الحدث الدولي الذي يُعقد للمرة الأولى في الشرق الأوسط بعد الفوز باستضافته في منافسة عالمية

* يجمع الحدث أكثر من 5000 مندوب وممثل من 120 دولة، بمشاركة ما لا يقل عن 40 وزيراً.

* يعقد المؤتمر الدولي للطرق هذا العام تحت شعار “ربط الثقافات، تمكين الاقتصادات” وذلك بالتعاون مع الجمعية العالمية للطرق التي تتخذ من العاصمة الفرنسية مقراً لها.

أبوظبي: 10 مارس 2019: تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تستضيف العاصمة أبوظبي في شهر أكتوبر المقبل المؤتمر الدولي للطرق 2019، وهو المؤتمر الأول من نوعه في الشرق الأوسط والذي يركز على تطوير البنى التحتية للنقل والمواصلات. ويجمع المؤتمر هذا العام 40 وزيرا ويُتوقع أن يستقطب أكثر من 5000 مندوب من 120 دولة إضافة إلى عدد كبير من الخبراء العالميين وصناع القرار والمختصين والمهتمين بشؤون النقل من مختلف أرجاء العالم.

ويأتي اختيار العاصمة أبوظبي لتستضيف المؤتمر بدعم من تقرير التنافسية العالمي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي عن دولة الإمارات بصفتها الدولة التي تملك أفضل الطرق في العالم منذ العام 2015 حتى العام 2018، والذي يشهد على الجهود الجبارة التي تبذلها الحكومة الإماراتية في سبيل بناء إرث غني من الطرق عالية الجودة والمستدامة. ويهدف المؤتمر إلى توفير منصة دولية لدعم وتعزيز الابتكار في مجال النقل البري والبحري، والأنفاق، والجسور والبنية التحتية.

تقام الدورة السادسة والعشرون للمؤتمر خلال الفترة من 6-10 أكتوبر في مركز أبوظبي الوطني للمعارض تحت شعار “ربط الثقافات، تمكين الاقتصادات” وذلك بتنظيم من دائرة النقل بأبوظبي والجمعية العالمية للطرق في باريس. ويتناول أهم المواضيع المتعلقة بمجال البنية التحتية للطرق والنقل البري. وهو عبارة عن فعالية رفيعة تُنظّم كل أربع سنوات وتجمع تحت رايتها بالإضافة إلى الجمعية العالمية للطرق مجموعة الدول الأعضاء وأهم الشخصيات المؤثرة في مجال الطرق والنقل البري في العالم.

وينعقد هذه المؤتمر في أبوظبي والمنطقة في ظل النمو والتطور المتسارع للبنى التحتية والتخطيط الذي تشهده أبوظبي بوجه خاص ودول مجلس التعاون الخليجي على وجه العموم.

وفي تصريح له حول هذا الحدث أكد معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمى وزير تطوير البنية التحتية ورئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية على مكانة دولة الإمارات المتميزة وإمكاناتها في استضافة المؤتمرات العالمية لما تتمتع به من بنية تحتية متطورة تمثل نموذجا لأفضل الممارسات العالمية في تصميم و جودة و كفاءة الطرق.

وقال إن ما تتمتع به دولة الإمارات من الأمن والأمان وسلامة الطرق يجعلها محور اهتمام المختصين في هندسة وتشييد الطرق على مستوى العالم، منوها بأن فوز دولة الإمارات بهذه الاستضافة يزيد من إصرارنا على الريادة في مجالات تطوير البنية التحتية.

“سيقدم المؤتمر الدولي للطرق بدورته السادسة والعشرين هذا العام فرصة لعرض البرامج والقضايا المتعلقة بوسائل النقل المختلفة، ولا سيما الذكية منها، وإظهار مدى تطور البنية التحتية واستدامتها في الإمارات بالإضافة إلى لقاء خبراء الصناعة لتبادل الخبرات والمعلومات حول تطبيق أحدث المعايير العالمية في التخطيط.”

وأضاف معاليه: “نتطلع بشدة إلى توفير منصة عالمية هي الأولى من نوعها في المنطقة لجمع قادة وصناع القرار في هذا القطاع الحيوي هنا في أبوظبي، لمناقشة ملامح ومستقبل البنى التحتية للطرق والنقل حول العالم في السنوات الأربع المقبلة وما بعدها.”

يهدف المؤتمر الدولي للطرق والذي تأسس من قبل الجمعية العالمية للطرق عام 1908، إلى مشاركة أحدث التقنيات والابتكارات والاستراتيجيات والتوجهات والتطورات السياسية من جميع أنحاء العالم بالإضافة إلى مناقشة أفضل الممارسات في مجالات الطرق والبنية التحتية والنقل.

ومن جانبه، قال كلود فان روتين، رئيس الجمعية العالمية للطرق: “أصبحت جميع بلدان العالم تعتمد بشكل رئيسي على شبكات الطرق لإتاحة إمكانية التنقل بانسجام تام مع الحركة السكانية على مدار العام. ولابد أن تلبي شبكات الطرقات الحالية مع النمو السكاني المستمر جميع متطلبات النقل الحديث وأن تفوق التوقعات من حيث انسيابية الحركة واستدامتها.”

وأضاف بقوله: “يعد المؤتمر العالمي للطرق إحدى أهم المنصات العالمية التي تجمع الجهات المعنية بتخطيط وإدارة الطرق، والاستشاريين، والمؤسسات الموردة للمعدات والخدمات، بالإضافة إلى الوزراء وصناع القرار من جميع أنحاء العالم لمشاركة الآراء حول أهم المواضيع الرئيسية كالذكاء الاصطناعي وتخطيط استخدام الأراضي وشبكة النقل المستقبلية”.

لتسجيل المشاركة في المؤتمر الدولي للطرق بصفتك مندوباً أو لمعرفة المزيد من المعلومات حول متطلبات تسجيل العارضين أو الرعاة أو الشركاء الإعلاميين، تفضل بزيارة الموقع الإلكتروني للمؤتمر الدولي للطرق في أبوظبي 2019 http://www.aipcrabudhabi2019.org

لمحة عن مشاريع أبوظبي الاستثنائية والمشاركة في المؤتمر:

طريق الشيخ خليفة بن زايد، أبوظبي

يربط مشروع الطريق الجديد إمارة أبوظبي بحدود المملكة العربية السعودية. ويبلغ طوله أكثر من 300 كيلومتر، وحاز الطريق على اعتراف من موسوعة غينيس للأرقام القياسية باعتباره أطول طريق دولي في العالم يستخدم تقنية إضاءة LED، والتي تساعد على خفض استهلاك الطاقة بنسبة 60٪.

نظام النقل الشخصي السريع (أبوظبي) – مدينة مصدر

هو نظام نقل متاح عند الطلب تجمع مزاياه بين خدمة سيارات الأجرة مع التركيز على استدامة وسائل النقل العام. وتعمل المركبات على طول الممرات الموجودة تحت مستوى الطريق وتستخدم برامج تستخدم تقنية الواقع الافتراضي مع مسارات مغناطيسية مدمجة على سطح الأرض لتوجيه مسار الرحلة وهي مزودة بأجهزة استشعار متقدمة لتفادي الاصطدام.

يمكنكم تنزيل أجندة المؤتمر الدولي للطرق أبوظبي 2019: -congress-road-world-dhabi-http://www.aipcrabudhabi2019.org/events/abu9cdd9b3dccdc450991da91decda350b4.aspx-119-2019/custom

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s