توصل قناة الصينية العربية وتلفزيون مانغقوه إلى تعاون استراتيجي، لبنة جديدة في بناء “الحزام والطريق”

دبي ، الإمارات العربية المتحدة – 5 نوفمبر 2018 – تحل هذا العام الذكرى الخامسة لميلاد مبادرة “الحزام والطريق” التي أطلقها فخامة الرئيس الصيني شي جين بينغ، وتمثل الإمارات العربية المتحدة نقطة محورية على خط “الحزام والطريق”، وقد شهدت الإمارات تعاونا معمقا وواسعا ومتعدد الجوانب مع مقاطعة هونان الصينية. واستغلالا منها لرياح الشرق التي يشهد العصر الحالي توصلت منصة الإعلام الحديث التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون بمقاطعة هونان الصينية وهي تلفزيون مانغقوه، توصلت إلى تعاون استراتيجي معمق مع قناة الصينية العربية.

ظهر ال 4 نوفمر 2018 أقيم بدبي حفل توقيع اتفاقية تعاون استراتيجي بين قناة الصينية العربية وتلفزيون مانغقوه وكذا إطلاق بث الوثائقي “الحزام والطريق: الصين بأعين عربية – جمال مقاطعة هونان”، وقد حضر هذا الحفل كل من عضو الجنة الحزبية الدائمة للحزب الشيوعي الصيني بمقاطعة هونان ورئيس دائرة الدعاية التابعة للجنة المركزية بالمقاطعة السيد تساي تشن هونغ، ونائب القنصل العام الصيني بدبي السيدة تان لي، ونائب رئيس دائرة الدعاية التابعة للجنة المركزية بالمقاطعة ومدير المكتب الإعلامي لحكومة المقاطعة السيد تشو شيانغ، ورئيس مديرية السياحة والثقافة بمقاطعة هونان السيد تشن شيان تشون، وسكرتير الحزب ورئيس محطة الإذاعة والتلفزيون بمقاطعة هونان وسكرتير الحزب ورئيس مجلس إدارة مجموعة هونان للبث والإنتاج السينمائي السيد لو هوان بين، وعضو اللجنة الحزبية في محطة الإذاعة والتلفزيون بمقاطعة هونان ونائب رئيس المحطة وعضو اللجنة الحزبية بمجموعة هونان للإنتاج السينمائي ونائب رئيس المجموعة السيد فنغ جينغ، ونائب المدير التنفيذي تلفزيون مانغقوه السيد شيه لين، ومدير عام قناة الصينية العربية السيد يانغ وي، وغيرهم من الضيوف.

وفي كلمته بهذه المناسبة عبر السيد تساي تشن هونغ عضو اللجنة الحزبية الدائمة بمقاطعة هونان ورئيس دائرة الدعاية التابعة للجنة المركزية بالمقاطعة عن “أن التعاون بين تلفزيون مانغقوه وقناة الصينية العربية يشكل جسرا يخدم تعميق التبادل والتعاون بين مقاطعة هونان والإمارات وبين الصين والشرق الأوسط وهو تعاون سيعمل أيضا على توسيع القنوات في هذا الصدد وسيحقق ثمارا غنية وفوزا مشتركا.”

وقد شهد هذا الحفل البث الأول للوثائقي “الحزام والطريق: الصين بأعين عربية – جمال مقاطعة هونان” الذي عرض بشكل رائع التبادل والثمار التي حققتها الصين والإمارات في إطار البناء المشترك للحزام والطريق. كما مثل أيضا تعبيرا عن الفلسفة والإيمان المشتركين اللذين تتحلى بهما قناة الصينية العربية وتلفزيون مانغقوه لدعم تعميق الثقافة الصينية العربية والتبادل طويل الأجل من خلال التوصل رسميا إلى هذا التعاون الاستراتيجي.

“عملية الجمع الاستراتجية” بين قناة الصينية العربية وتلفزيون مانغقوه، السير جنبا إلى جنب ووضع لبنة جديدة في بناء “الحزام والطريق”

“عملية جمع لمسؤولية وسائل الإعلام الرائدة”، “عملية جمع في الدعوة إلى القيم الصحيحة”، “عملية جمع لدفع الثقافة الصينية صوب التوجه إلى الخارج” تلك ثلاثة مستويات ل”عملية الجمع الاستراتيجية” عبر عنها سكرتير الحزب ورئيس محطة الإذاعة والتلفزيون بمقاطعة هونان وسكرتير الحزب ورئيس مجلس إدارة مجموعة هونان للبث والإنتاج السينمائي السيد لو هوان بين في كلمته في قراءة لهذا التعاون الاستراتيجي بين تلفزيون مانغقوه وقناة الصينية العربية.

كما أضاف أن تلفزيون مانغقوه بوصفه منصة للمحتوى المرئي على الشبكة العنكبوتية الوحيدة التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون بمقاطعة هونان فإنه يحمل على عاتقه رسالة ومسؤولية وسائل الإعلام الحكومية

الرائدة، وهو يعمل من ناحية من خلال محتوى علامته الفريدة وإيجابته على تقديم محتوى إبداعي، واستكشاف طرق التعبير المفضلة لدى الشباب وتناقل روح الشباب والطاقة الإيجابية. ومن ناحية أخرى يتحمل المسؤولية والرسالة الثقافية ويعمل على استكشاف القيمة المجتمعية والثقافية للبرامج ما يجعل برامجه تدمج بين المحتوى والمشاعر.

إن قناة الصينية العربية وبوصفها محطة تلفزيونية تبث عبر الأقمار الاصطناعية وتغطي الدول العربية ال 22 بتعداد سكاني يبلغ 500 مليون نسمة في بث مجاني، هي قناة ذات قوة تأثير واسعة. إنها ليست مجرد نافذة مهمة للتواصل المتبادل بين الشعبين الصيني والعربي بل هي أيضا منصة مهمة لترويج الثقافة الصينية في الخارج وبين أفراد الجاليات الصينية في الخارج. وفي كلمته قال السيد أسامة الطالب مرة أن: “الإنتاج السينمائي الصيني يحظى بإقبال أكثر من المشاهدين العرب كما أن العلاقات الصينية العربية زادت تعميقا وهذا شكل فرصة للثقافة الصينية لتدخل الإمارات”. كما عبر أيضا عن أمله في أن يحقق التعاون الصيني العربي في مجال الإنتاج السينمائي نتائج فعلية أكثر.

إن هذا التعاون الاستراتيجي بين تلفزيون مانغقوه وقناة الصينية العربية لا يمثل فحسب خطوة بادرت من خلالها هيئة الإذاعة والتلفزيون بمقاطعة هونان على الالتحام بالسياسة الوطنية ودعم توجه الثقافة الصينية إلى الخارج بشكل شامل، بل هو أكثر من ذلك دمج لما يتمتع به الجانبان من ميزات في الموارد إلى أكبر مستوى من خلال هذا الربط المتبادل بين المنصتين، وكذا العمل بشكل مشترك على تحقيق “الرقي بالشباب، النمو الخارق والجرأة على الحلم” وغيرها من قيم الشباب.

مجال جديد للصداقة الدولية وتوجيه اندماج الحضارة العالمية صوب موجة رقي جديدة

عمل تلفزيون مانغقوه في السنوات الأخيرة على تكريس جهوده لنشر المحتوى المرئي المتميز باللغة الصينية في الخارج لخلق علامة في الخارج، وجعل لأهم عناوين الأخبار الترويجية و”حلم الصين الشاب” وغير ذلك من المحتوى الخاص يجد موطئ قدم في قارات العالم الخمس. وقبل أيام فقط شاركت ست شركات تابعة لمجموعة مانغقوه الإعلامية وقناة تلفزيونية في نشاطات التبادل الثقافي الضخمة “الثقافة الصينية: ثقافة هونان تدخل ألمانيا” في ألمانيا، وبذلك لم تحظى الثمار البيئة للشبكة الإعلامية لمانغقوه بإشادة عمدة مدينة دوسلدرف الألمانية توماس جيسير فقط، بل حظيت بمتابعة من الكثير من الجمهور في الخارج وترحيب الجالية الصينية المحلية.

من أجل خلق وضع جديد للانفتاح الخارجي عمل تلفزيون مانغقوه بإيجابية على تطبيق مبادرة “الحزام والطريق”، ويتخذ من المشتركين جوهرا أساسيا لعمله ومن الوضع الدولي دعامة له، ليعمل بخطى فعلية على تعزيز الاتصال والتواصل الثقافي بين الصين والعالم الخارجي. إن الوثائقي “الحزام والطريق: الصين بأعين عربية – جمال مقاطعة هونان” الذي صدر بالتعاون مع قناة الصينية العربية يعد بمثابة أول ثمرة استكشاف لنشر المحتوى في الدول العربية وتشارك القنوات.

وتماما كما قالت السيدة تان لي نائب القنصل الصيني العام بدبي فإن “التعاون يدا بيد بين هاتين الوسيلتين الإعلاميتين سيخلق لا محالة قوة فعالة وسيعمل على ضخ حيوية جديدة في التعاون الثقافي الصيني العربي ضمن إطار مبادرة “الحزام والطريق” إن هذا التعاون لن يكون فقط نوعا من التجاذب والتصادم الإيحابيين المتبادلين، بل سيسهم بقوة فعالة في سرد القصة الصينية ونشر الصوت الصيني على أحسن وجه. ومن الوارد جدا التطلع إلى أن يخلق الجانبان في المستقبل مجالا رحبا للصداقة الصينية العربية وتوجيه الحضارة العالمية صوب موجة جديدة من الاندماج.

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s