الأناقة تعانق الأصالة في الجولة النهائية لمسابقة الزي الموحد للعاملين في إكسبو 2020 دبي

ثلاث دور أزياء إماراتية مرشحة للمرحلة الأخيرة

* التصاميم اعتلت ممشى العروض بحضور مدير عام إكسبو 2020 دبي ولفيف من قادة القطاع

* الزي الرسمي الفائز سيكون حلة مميزة يرتديها أكثر من 30 ألف متطوع وموظف على مدى 6 أشهر

* الكشف عن التصميم الفائز لاحقاً بعد تقييم دقيق وشامل من قبل لجنة خبراء

دبي، 31 أكتوبر 2018 – أثارت ثلاث دور أزياء إماراتية إعجاب لجنة التحكيم في الجولة النهائية من مسابقة تصميم مجموعة الأزياء الرسمية لأكثر من 30 ألف من المتطوعين والموظفين في إكسبو 2020 دبي، حيث عرضت الدور الثلاث تصاميم تجمع بين آخر صيحات الموضة و بين عناصر من التراث الإماراتي العريق.

ووقع الاختيار على تصاميم المصممين: “باي لها” (حمدة عباس، وسارة مصطفى، وزينب الشيخ)، و”آرشيز” (آرشيا علم خان)، و”تويستد رووتس” (لطيفة القرق)- لتنتقل إلى المرحلة النهائية، بعد دراسة مستفيضة لعدد كبير من المشاركات عالية الجودة تقدم بها مصممون من دولة الإمارات العربية المتحدة وجهت لهم الدعوة للمشاركة في المسابقة.

وكان إكسبو 2020 دبي أطلق مسابقة لتصميم زي رسمي موحد في سبتمبر من العام الحالي في مبادرة لاستقطاب مصممي الأزياء في الإمارات وتوفير فرصة لهم للوصول بأعمالهم إلى جمهور عالمي.

وكانت كل من علامات الأزياء الثلاث التي تم اختيارها للجولة النهائية قد حصلت على 50 ألف درهم لتجهيز عينات من خط أزيائها الكامل المصمم للمسابقة. وتم عرض هذه التصاميم اليوم على ممشى لعرض الأزياء في مركز المتطوعين الذي تم افتتاحه مؤخراً في قلب موقع إكسبو 2020 دبي.

ويتضمن خط الأزياء الكامل القسمين العلوي والسفلي من الزي، وسترة خارجية، وقبعة، وحقيبة، ورابطة عنق، ووشاحاً، وثوباً إماراتياً رجالياً (كندورة)، وغترة، وعباءة، وغطاء الرأس (الشيلة)، بالإضافة إلى الإكسسوارات المرافقة. وتم اختيار التصاميم

المرشحة بناء على عناصرها المستوحاة من التراث الإماراتي، واستخدامها العملي، ومراعاتها للاستدامة. وقد تخضع تصورات التصاميم المقدمة من قبل المصممين للتعديل لتلائم متطلبات العاملين في إكسبو 2020 دبي.

وجرى تقييم المرشحين الثلاثة من قبل لجنة تحكيم ترأستها معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي. وضمت اللجنة أيضاً متطوعين وموظفين من مختلف أقسام إكسبو 2020 دبي، إلى جانب مانويل أرنو، رئيس تحرير مجلة فوغ العربية، وساس براون العميد المؤسس لمعهد دبي للتصميم والابتكار وجازية الظنحاني الرئيس التنفيذي- مجلس دبي للتصميم والأزياء.

وقالت الدكتورة حياة محمد شمس الدين، نائب رئيس الشؤون الثقافية في إكسبو 2020 دبي، وعضو لجنة التحكيم: “تواصل الإمارات العربية المتحدة التزامها الراسخ بصون ثقافتها وتراثها العريقين، ونقلهما بحرص وأمانة من جيل إلى آخر. ولأن هذا أول إكسبو عالمي تستضيفه منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا وأفريقيا، فإن إكسبو 2020 دبي يمثل فرصة لا سابق لها لتسليط الضوء على إبداعاتنا وقيمنا وتقاليدنا على مستوى عالمي”.

وأضافت “مع وجود أكثر من 30 ألف شخص يرتدون بكل فخر واعتزاز هذا الزي في كل يوم من أيام الحدث الذي يستمر لمدة ستة أشهر، وهم يساعدون على الترحيب بالعالم في أرض الإمارات، فلا شك أن هذا الزي سيكون العلامة الأبرز التي يلحظها الجميع. وقد أظهرت علامات الأزياء الثلاثة التي وقع الاختيار عليها للجولة النهائية شغفاً كبيراً بالعمل واعتزازاً واضحاً باقترانها مع إكسبو 2020 دبي”.

وعقب عرض الأزياء، قدم كل من المصممين شرحا أتاح للجنة التحكيم فهم مصادر إلهامهم والأفكار الكامنة وراء تصاميمهم.

وحضر عرض الأزياء خبراء من المؤسسات الرائدة في قطاع الأزياء، بما فيها حي دبي للتصميم، ومعهد دبي للتصميم والابتكار، وفعالية “فاشن فورورد دبي”، ومجلس دبي للتصميم والأزياء، والتي أدت جميعها دوراً أساسياً في دعم هذه المسابقة.

وقالت حمدة عباس، الشريك المؤسس لعلامة “باي لها”- “إنه لشرف كبير أن تتاح لنا الفرصة لتصميم الزي الرسمي الموحد لأضخم حدث تستضيفه الإمارات على الإطلاق. وكم يسعدني أن حلمي تحقق في بلوغ الجولة النهائية من المسابقة”.

وعلقت آرشيا علم خان، المصمم والمؤسس لعلامة “آرشيز”- “لقد استوحيت مجموعة تصاميمي من الصقر الذي تتخذه الإمارات شعاراً لها ويرمز للقوة والشجاعة. إنها تجسد المكانة الرفيعة التي بلغتها الإمارات لتستضيف مثل هذا الحدث المرموق، الذي يشرع أبوابها للعالم بأسره. وبصفتي مواطنة إماراتية، فقد حصلت على فرصة ثمينة جداً للمشاركة في هذا المشروع الوطني، بغض النظر عما ستؤول إليه نتيجة المسابقة”.

وأفادت لطيفة القرق، مؤسس تويستد رووتس: “لقد ولدت وترعرت في الإمارات، وشهدت بنفسي النمو والتطور المذهلين لوطني الحبيب، وهذا ما حاولت تجسيده في تصاميمي. أشعر أنني محظوظة حقاً بأن تتاح لي مثل هذه الفرصة للمساهمة في إرث إكسبو 2020 دبي”.

وتجسيداً لشعار “تواصل العقول وصنع المستقبل”، يجب أن تكون التصاميم بسيطة وعملية ومناسبة للطقس، ويمكن تمييزها بسهولة. وبالتوافق مع أحد المواضيع الفرعية الثلاثة في إكسبو 2020، سيكون للاستدامة دور في تقييم تصاميم الأزياء من خلال استخدام أقمشة عضوية أو معاد تدويرها، أو التصاميم التي تأخذ في الاعتبار الممارسات والابتكارات المستدامة عبر كامل سلسلة التوريد والتصنيع.

وقال بونج جويريرو، الرئيس التنفيذي والمؤسس الشريك لفعالية “فاشن فورورد دبي”: “لقد قامت علامات الأزياء الثلاث بعمل رائع للتعبير عن القدرات الإبداعية والمواهب الشخصية لفرق العمل، مع التقيد بالضوابط والمعايير التي حددتها المسابقة.

فمجموعة ’باي لها‘ تكشف عن جمال لوني مستوحى من شعار إكسبو2020 وعناصر الطبيعة في الإمارات العربية المتحدة. لقد جاءت تصاميمها بسيطة وراقية ومعاصرة، مع لمسات تراثية مميزة.

“وتظهر ’آرشيز‘ اهتماماً بالغاً بالتفاصيل، مع التركيز على إعطاء نوع من الرمزية للألوان والأشكال. إن التصاميم عملية للغاية وتطغى عليها اللمسات المحلية.

“وقدمت ’تويستد رووتس‘ تصميماً مستلهما من الزي الإماراتي الوطني، باستخدام خطوط أنيقة ومتناسقة في جميع العناصر، لتنجح بذلك في استحضار الماضي وتجسيده بصورة مستقبلية.

“سيكون القرار صعباً لاختيار الزي الفائز، ولكنني متشوق حقاً لمعرفة ما سيكون عليه الزي الموحد لإكسبو 2020 دبي”.

وسيتم الإعلان عن الزي الفائز في وقت لاحق من العام الحالي، بعد أن تجري لجنة التحكيم تقييماً دقيقاً ومستفيضاً.

وخلال فترة إقامته بين 20 أكتوبر 2020 و 10 إبريل 2021، من المتوقع أن يستقبل إكسبو 2020 أكثر من 25 مليون زيارة، 70% منها من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة – وهي أعلى نسبة للزيارات من خارج الدولة المنظمة في تاريخ إكسبو الدولي.

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s