فولكس واجن تخطف الأضواء بعرض عالمي جديد في جنيف آي دي فيزيون – سيارة صالون تستشرف آفاق الغد

→ رائدة: سيارة فيزيون المفاهيمية تمثل سيارة صالون معدة خصيصاً لعصر التنقل الكهربائي والسيارات ذاتية القيادة → ثوريّة: يمكن التحكم بسيارة آي دي فيزيون ذاتية القيادة بالكامل بصورة فائقة السهولة من خلال الواقع المعزز والإيماءات والأوامر الصوتية → آي دي فيزيون تستعد للانطلاق على الطرقات خلال عام 2020 وسيتم إطلاقها في البداية مزودةً بضوابط التحكم التقليدية لتكون الطراز الأعلى ضمن فئة آي دي

فولفسبورغ/ جنيف – اختارت شركة ’فولكس واجن‘ معرض جنيف الدولي للسيارات (6-18 مارس) ليكون مسرحاً للعرض العالمي الأول للنموذج المفاهيمي من سيارة ’آي دي فيزيون‘ (I.D.VIZZION) – الطراز الرائد الجديد الذي ينتمي لفئة السيارات الكهربائية ’آي دي‘ (I.D.). ومع سيارة ’آي دي فيزيون‘، تحدد ’فولكس واجن‘ مفهوم سيارة الصالون المستقبلية المناسبة لمستقبل قطاع السيارات؛ حيث تتصدر الشركة مساعي استشراف المستقبل مع طرح إمكانيات متفوقة للقيادة الذاتية والتحكم فائق السهولة من خلال تكنولوجيا الواقع المعزز والتعلم التكيفي بفضل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي. وتصل سيارة ’آي دي فيزيون‘ بذلك إلى آفاقٍ جديدة كلياً بالنسبة للراحة وسهولة الاستخدام والسلامة والاستدامة.

وبهذا الصدد: قال الدكتور هربرت دايس، رئيس مجلس إدارة علامة ’فولكس واجن‘: “من النظرة الأولى، تعبّر سيارة ’آي دي فيزيون‘ عن أن السيارة الكهربائية تمنح نوعاً جديداً من الحرية في تصميم المقصورة الداخلية والتصميم الخارجي للسيارة”. وفي الواقع، يمكن لهذه السيارة المفاهيمية أن تنقل القيم التصميمية الفريدة والمميزة لطرازات ’آي دي‘ المبتكرة إلى عالم سيارات الصالون الكبيرة. ولهذا، تمكّنا من إعادة تعريف مفهوم المقصورة الداخلية التي باتت تشبه الردهة الرحبة. وبفضل بنيتها وهيكليتها الجديدة، توفر السيارة لركابها مستوىً مميزاً من المساحات الفسيحة يتجاوز ذلك الذي توفره السيارات الفاخرة التقليدية ضمن فئة الخمسة أمتار. ويتيح هذا الشعور الفريد بالرحابة تجربة راحة واسترخاء لم يسبق اخبارها في قطاع السيارات في السابق.

وتُعتبر عمليات تشغيل سيارة ’آي دي فيزيون‘ فائقة السهولة بفضل التفاعلات البسيطة والبديهية بين الإنسان والآلة باستخدام تكنولوجيا الواقع المعزز ونظارات الواقع المختلط (هولولينس)، ومزايا التحكم الصوتي. وتنطوي تكنولوجيا الواقع المعزز على استخدام عناصر وعروض التحكم الافتراضي التي يتم إسقاطها داخل السيارة. ويستعرض الركاب هذه المزايا باستخدام نظارات ’هولولينس‘ ويقومون بتشغيلها من خلال التحكم بالإيماءات. وشهدت تكنولوجيا الاتصالات الخاصة بالسيارة تطوراً ملحوظاً لتصبح بصورة مساعد افتراضي قادر على التعلم والاستجابة للمشاعر الإنسانية. وتتفوق ’آي دي فيزيون‘ على نظيراتها بميزة تتجاوز جميع الاعتبارات الأخرى: مساحة شخصية أكبر. فهي أشبه بجهاز ذكي مزود بعجلات، فهي لا تحتاج وجود السائق خلف عجلة القيادة لتلعب دور السائق الشخصي وتعزز راحة مستخدميها. ولأنها متصلة بصورة شاملة وتعتبر جزءاً من العالم الرقمي، تمنح ’آي دي فيزيون‘ للركاب المساحة المثالية للاسترخاء أو التواصل أو العمل أثناء تنقلهم.

وتترجم ’آي دي فيزيون‘ منهجية ’فولكس واجن‘ في التوصل لابتكارات جديدة عاماً بعد الآخر في طريقها نحو المستقبل لتجعل تجربة القيادة أكثر حماسةً ومتعةً من أي وقت مضى؛ في حين تقدم إمكانية تشغيل السيارة باستخدام تكنولوجيا الواقع المعزز لمحةً عن مفاهيم القيادة الذاتية وفق أعلى المستويات في عام 2030، إذ يتوقع أن تدخل هذه السيارات

سيارة الصالون المعدة للمستقبل: آي دي فيزيون

 

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s